عندما تقرر هيونداي، الشركة الكورية العملاقة والصانع الخامس على مستوى العالم، التنافس في فئة جديدة من السيارات، فإنها تأخذ الأمور على نحو كبير من الجدية، وتوظف امكانياتها التصميمية والهندسية العملاقة في خدمة هذا المشروع. ومع أيونيك الجديدة كليا تدخل هيونداي التنافس بقوة في فئة السيارات “الخضراء” أو الصديقة للبيئة. صحيح أن لدى هيونداي خبرة لا بأس بها في إنتاج السيارات الهجينة وتلك العاملة بخلايا الوقود، إلا أنها مع أيونيك تدخل ولأول مرة مجال تصميم وإنتاج سيارة صممت من الصفر لتكون منافسة في فئة السيارات الصديقة للبيئة، وبثلاث فئات: الهجينة التقليدية وهي السيارة التي قدناها أثناء تجربة هيونداي أيونيك خلال إطلاقها العالي الأول، والهجينة القابلة للشحن، والكهربائية بالكامل.

اقرأ المزيد