About: ميرزا حتك

محرر موقع automotors.me، ورئيس التحرير لمجلة Torque لمدة ست سنوات. شارك لعدة سنوات في عالم الراليات، وأحرز المركز الثاني في بطولة الأردن للراليات عام 2012، كما شارك في رالي الأردن WRC. وهو كذلك عضو هيئة التحكيم لجوائز الشرق الأوسط للسيارات(MEMA). Mirza Hatk is the Editor of automotors.me, former Editor in Chief of Torque magazine. He is also a former rally driver, achieving 2nd place in the Jordanian Rally championship in 2012, and a member of the jury for the Middle East Motoring Awards (MEMA)

Recent Posts by ميرزا حتك

سيارات كلاسيكية: جاكوار XJ220

عام 1988 فاجأت جاكوار عالم السيارات في معرض بريطانيا للسيارات، حين كشفت النقاب عن سيارة اختبارية، أطلقت عليها اسم جاكوار XJ220. السيارة سرقت الأضواء في المعرض، ومع حوالي 1500 طلب شراء، كل منها مع عربون بقيمة 50,000 جنيه استرليني، قررت جاكوار ليس فقط إنتاج السيارة، بل ورفع العدد من 220 سيارة كما كانت الخطة، إلى 350 سيارة، مع بدء التسليم عام 1992. كل شيء بدا مثاليا لدى جاكوار. ولكن خلال السنوات الأربع التالية، كثير من الأمور اختلفت، وقصة جاكوار XJ220 باتت جزءا من تاريخ عالم السيارات السوبر رياضية.

اقرأ المزيد

2017 تويوتا 86 تحصل على تعديلات طفيفة

طراز 2017 تويوتا 86 ربما ليس طرازا جديدا، ولا حتى تعديلا مهما في منتصف عمر السيارة، أو عملية شد وجه (Facelift) كما تسمى في عالم السيارات، إذ يقتصر على تعديلات تصميمية طفيفة وإضافات في الداخل. ولكنها تعديلات تزيد بلا شك من جاذبية سيارة تويوتا الصغيرة الرياضية.

اقرأ المزيد

بي إم دبليو 507 التي امتلكها إلفيس بريسلي تعود إلى الحياة!

ربما أروع ما في السيارات الكلاسيكية هي القصص التي تحكيها، وسيارة بي إم دبليو 507 هذه تحكي قصة لا مثيل لها. إذ بدأت الحياة كسيارة عرض، ثم كسيارة سباقات، ثم كسيارة خاصة للمطرب الشهير إلفيس بريسلي، قبل أن تختفي لخمسين عاما، وتظهر مرة أخرى في حالة مزرية في مستودع لليقطين! والآن، وبفضل جهود فرع بي إم دبليو للسيارات الكلاسيكية، تعود السيارة مرة أخرى للحياة، وبصورة أبهى ربما مما كانت عليه. فما هي قصة هذه السيارة المميزة؟

اقرأ المزيد

تجربة أستون مارتن DB11 الجديدة: العراقة البريطانية في ثوب حديث

تجربة أستون مارتن DB11 لم تكن كغيرها من تجارب السيارات التي أجريها. ليس لأن السيارة مميزة فقط، ولكن لأن لأستون مارتن نكهة خاصة، لمسة أرستقراطية بريطانية تجمع بين التصميم الرائع والأداء القوي والفخامة العالية في قالب مميز. لهذا السبب ربما مسؤولو أستون مارتن اختاروا فيلا فاخرة في وسط إيطاليا كمكان لإطلاق السيارة للصحافة العالمية. وربما هذه الشخصية أيضا هي التي جعلت أستون مارتن السيارة المفضلة لجيمس بوند، العميل السري الأشهر في العالم.

تجربة أودي Q2 الجديدة: دفع رباعي صغيرة، بشخصية كبيرة!

بدأنا تجربة أودي Q2 الجديدة من حظيرة طائرات قديمة في مدينة زيورخ في سويسرا. مكان قد لا يبدو مناسبا لإطلاق سيارة “كروس أوفر” صغيرة. ولكن الحظيرة مزينة من الداخل برسومات فنون الرسم على الجدران في الشوارع العامة، أو ما يعرف “بالجرافيتي”، وهو فن منتشر في صفوف الشباب في أوروبا طبعا. هذه الحظيرة مزودة أيضا بشاشة كبيرة الحجم، تعرض لنا مواصفات السيارة ومقابلات مع مهندسي ومصممي السيارة. من هنا يبدو الأمر وكأنك في سينما السيارات من أحد أفلام هوليوود، ولكن الفارق أننا نستمع إلى الصوت، باللغة العربية، على نظام راديو السيارة. أمر قد يبدو بسيطا، ولكن التجهيزات التقنية المطلوبة لذلك معقدة جدا. إلا أن ذلك أيضا يلخص فعليا شخصية أودي Q2 الجديدة.

اقرأ المزيد

تجربة جاكوار إف-تايب SVR : أسرع وأقوى سيارات الفهد البريطاني

حين وصلت إلى إسبانيا، لفت نظري قبل تجربة جاكوار إف-تايب SVR هذا الرقم: 575 حصان. لنفكر قليلا في ذلك. هذه الأيام، قد يبدو رقما متواضعا في عالم السيارات السوبر رياضية الخارقة التي باتت قوتها تناهز الألف حصان. ولكن ذلك لا يعني أبدا أن هذا الرقم يستهان به على الإطلاق. فهو أعلى من فيراري F40 الأسطورية بحوالي 100 حصان، أقوى من بورشه 911 تيربو، وأقوى حتى من جاكوار XJ220 التي كانت يوما ما أسرع سيارة في العالم. ولكن هذا الرقم اليوم يتوفر في سيارة رياضية، بدون كلمة “سوبر” أمامها، وأقصد بها طبعا جاكوار إف-تايب SVR الجديدة.

سبع مميزات تجعل بورشه باناميرا 2017 الأفضل في فئتها

حين قدمت بورشه طراز باناميرا لأول مرة عام 2009، سببت السيارة صدمة للكثيرين. فها هي بورشه، بعد أن أطلقت أول سيارة دفع رباعي مع طراز كايان، تقدم سيارة سيدان بأربعة أبواب، وبتصميم غير معهود. ولكن السيارة الفاخرة عرفت نجاحا كبيرا حول العالم، والشركة اليوم تكشف عن بورشه باناميرا 2017 الجديدة كجيل ثان من هذه السيارة. ولكن ما الذي يميز باناميرا الجديدة، وهل ستعرف نفس النجاح؟ أليكم أهم الأسباب التي ستجعل من باناميرا 2017 قوة ضاربة في فئتها.

تجربة هيونداي فيلوستر تيربو ٢٠١٦: خطوة أولى نحو عالم السيارات الرياضية

حين أطلقت هيونداي طراز فيلوستر لأول مرة، أحدث ذلك نوعا من الصدمة، بفضل تصميم السيارة المميز. إذ جاءت بشكل سيارة هاتشباك (من حيث الصندوق الخلفي الذي يفتح إلى الأعلى)، ولكن بتصميم أقرب إلى سيارات الكوبيه، خاصة وأنها توفرت بباب واحد، على الأقل من جانب السائق. وعلى الرغم من الاستقبال الجيد للسيارة في مختلف الأسواق، إلا أن فيلوستر لم ترتق بأدائها إلى مستوى التصميم. ولكن يبدو أن هيونداي قد قررت تصحيح هذا الأمر مع تقديم فئة تيربو من هذه السيارة، والذي وكما بدا جليا خلال تجربة هيونداي فيلوستر تيربو يرفع من قوة السيارة بشكل واضح، إذ تصل قوة المحرك إلى 204 حصان.

تجربة بورشه 911 كاريرا 2016 الجديدة: هي المعيار، ولكن أي فئاتها هي الأفضل؟

حين بدأت تجربة بورشه 911 كاريرا 2016 الجديدة على حلبة مرسى ياس، كنت أتطلع إلى أن أرى التغيير الذي سيصيب هذه السيارة الرياضية الأشهر في العالم. فبورشه 911 كانت دوما تمثل المعيار في عالم السيارات الرياضية، ولكن مع الجيل الثاني من فئة 991 الحالية إذا صح التعبير، تعرف هذه السيارة التغيير الأكبر على مدى أجيالها المختلفة، مع تحولها إلى محرك تيربو بدلا من محركات السحب الطبيعي التي طالما زودت بها. ولكن ما لم يدر في ذهني هو أن التجربة ستتحول من تجربة لطراز جديد، إلى مقارنة حقيقية بين الطرازات المختلفة من السيارة ليتحول موضوع التجربة من الاطلاع على مميزات الجيل الجديد من السيارة إلى محاولة الوصول إلى جواب سؤال محير: أي من طرازات بورشه 911 هي الأفضل.

تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ في أطلاقها العالمي الأول!

في عالم سيارات البيك أب الصغيرة، السيطرة شبه تامة للمصانع اليابانية. فسيارات تويوتا ونيسان تحديدا، بالإضافة إلى مازدا وإيسوزو وغيرها تبدو الخيار الأول في هذه الفئة من السوق. وعلى الرغم من السيطرة الكبيرة لتويوتا هايلوكس تحديدا في أسواقنا العربية، إلا أن لنيسان رأيا آخر. إذ تطمح الشركة اليابانية إلى “قضم” حصة أكبر في السوق مع نيسان نافارا الجديدة.

Recent Comments by ميرزا حتك

    No comments by ميرزا حتك yet.