تجربة جاكوار إف-تايب SVR : أسرع وأقوى سيارات الفهد البريطاني

تجربة جاكوار إف-تايب SVR الجديدة تظهر الإمكانات الحقيقية لرياضية جاكوار الرائعة

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

حين وصلت إلى إسبانيا حيث مكان الإطلاق الصحفي للسيارة، لفت نظري قبل تجربة جاكوار إف-تايب SVR هذا الرقم: 575 حصان. لنفكر قليلا في ذلك. هذه الأيام، قد يبدو رقما متواضعا في عالم السيارات السوبر رياضية الخارقة التي باتت قوتها تناهز الألف حصان. ولكن ذلك لا يعني أبدا أن هذا الرقم يستهان به على الإطلاق. فهو أعلى من فيراري F40 الأسطورية بحوالي 100 حصان، أقوى من بورشه 911 تيربو، وأقوى حتى من جاكوار XJ220 التي كانت يوما ما أسرع سيارة في العالم. ولكن هذا الرقم اليوم يتوفر في سيارة رياضية، بدون كلمة “سوبر” أمامها، وأقصد بها طبعا جاكوار إف-تايب SVR الجديدة.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR ليست بالأمر الجديد، ولكن أحرف SVR تعطيها بعدا جديدا تماما. هذه الأحرف تدل على أن السيارة هي من إنتاج فرع SVO، أو فرع عمليات السيارات الخاصة لدى مجموعة جاكوار لاند روفر، والذي تم تدشينه بهدف تقديم فئات أقوى وأكثر تميزا من سيارات الشركة المختلفة. باكورة أعماله كانت سيارات رينج روفر سبورت SV أوتوبويغرافي، ومن ثم تبعتها رينج روفر سبورت SVR الرائعة التي كان لنا تجربة رائعة معها عند إطلاقها. والآن جاء دور رياضية جاكوار لتحصل على لمسات خاصة بها.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

التغييرات في جاكوار إف-تايب SVR قد لا تبدو كبيرة من النظرة الأولى، إلا أن لها بعدا هاما في أداء السيارة. من الخارج تحديدا، تبدو التغييرات نوعا ما محدودة. نعم، هناك مقدمة بفتحات هواء مختلفة وأكثر عدوانية، بالإضافة إلى مستعدات انسيابية في الخلف مع الجناح الخلفي المتحرك وموزع الهواء (Diffuser) في الأسفل، بالإضافة إلى عجلات معدنية كبيرة وفتحة جانبية مميزة خلفها. ولكن في الإجمال، تحتاج إلى عين ثاقبة لتدرك أنها فعلا سيارة مختلفة عن إف-تايب القياسية. في الداخل، الأمر ذاته في المقصورة. نعم، هناك لمسات مختلفة من الجلد والألكانترا، ولكن بشكل عام المقصورة مشابهة لطراز إف-تايب القياسي. هذا طبعا ليس انتقادا للسيارة، إذ أن مقصورة جاكوار إف-تايب أصلا تعتبر فعلا مقصورة مميزة بتصميمها، وتبدو ملائمة لسيارة رياضية. نعم، هناك كمية من البلاستيك أكثر بقليل مما كنت أتمنى، ولكن لا شك في أنك تشعر فورا بأنك في سيارة مميزة كلما جلست خلف مقود جاكوار إف-تايب، وهو أمر لا يمكن أن تقوله عن أغلب منافساتها.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

محرك السيارة لا يزال من فئة V8 بسعة 5.0 ليتر مع سوبر تشارجر، يحصل على بعض التعديلات لترتفع قوته بمقدار 25 حصانا لتصل كما ذكرت إلى 575 حصان. إلا أن التغييرات المهمة لا يمكن قياسها بالأرقم المطلقة. فعلبة التروس، وهي لا تزال نفسها من صنع شركة ZF الشهيرة من ثمانية نسب أوتوماتيكية، تحصل على تعديلات إلكترونية للتحكم في عملها وزيادة سرعة تجاوبها. كذلك تحصل السيارة على تعديلات في نظام التعليق، والذي بشكل غريب تم فيه التقليل من قساوة قضبان منع التمايل في الأمام وزيادة قساوتها في الخلف. هذا الأمر في العادة يعني فقدان السيارة لتفاعل المقدمة وزيادة الانزلاق فيها، ولكن كما أخبرني مهندس جاكوار المسؤول عن تطوير “الشاصي”، فإن هذا الأمر تمت معالجته عبر استخدام معايير مختلفة للتعليق، وتحديدا نسبة قساوة وارتداد الزنبركات التي تتحكم بحركة العجلات، بحيث باتت السيارة أكثر تماسكا في المقدمة، ولكنها أيضا توفر مستوى راحة أعلى عند القيادة على الطرق العامة.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

هنا ربما كان التساؤل الأكبر، وهو: لماذا اختارت جاكوار هذا الطريق في تقديم سيارة تعتبر قمة سياراتها الرياضية؟ لماذا لم تقم بتقديم سيارة مشابهة لطراز بورشه 911 GT3 مثلا، بوزن أخف مع التركيز على قدرات السيارة وتوفير أفضل أداء ممكن؟ الجواب كما جاء من مسؤولي جاكوار كان أن مثل هذه الفئات ليست ضمن أولويات الشركة، كون شخصيتها التي تركز على الفخامة والراحة ومتعة القيادة هي ما يجذب زبائنها إليها، وليس النركيز على أرقام الأداء المطلقة أو تحقيق أسرع الأزمنة في الدوران حول الحلبات. إذ أن مالكي سيارات جاكوار يتوقعون لمسة من الفخامة البريطانية في سياراتهم دائما، تسمح لهم بقيادتها بشكل يومي، والاستمتاع بقوتها وأدائها عندما يرغبون في ذلك.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

على الرغم من ذلك، تجربة جاكوار إف-تايب SVR تضمنت قادتها على الطريق، وعلى الحلبة أيضا، لمعرفة قدراتها الحقيقية. على الطريق، لا تبدو مختلفة جدا عن قيادة إف-تايب R الكوبيه، بنفس المحرك ولكن بقوة 550 حصان مع نظام الدفع الرباعي أيضا. نعم، هناك تفاعل أسرع من قبل المقود الكهربائي، وتشعر بأن المقدمة أكثر تجاوبا قليلا. هناك أيضا ثبات أعلى في المؤخرة بفضل نظام الدفع الرباعي، وتختلف السيارة من حيث إمكانية الضغط عليها بقوة دون الخوف من انزلاق مؤخرتها بشكل كبير كما هو الحال في فئة الكوبيه ذات الدفع الخلفي (أو المكشوفة التي كانت مرعبة حقا!). ولكن للشعور فعلا بالتحسينات كان لا بد لنا من الوصول إلى الحلبة واختبار السيارة في حدودها القصوى.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR كانت على حلبة “موتورلاند” في إسبانيا. حلبة تقنية متطلبة، تتميز ليس بمنعطفاتها، ولكن بالتغير في ارتفاع الطريق فيها، مع مناطق “عمياء” بالكاد ترى فيها الطريق. ولكن مع نسخة SVR، يبدو أن جاكوار كان لديها الثقة الكاملة في السيارة. وإلا كيف نفسر إطلاق مسؤوليها للعنان لمجموعة من الصحفيين في سيارة بهذه القوة؟ أرقام الأداء لا تكذب، والسيارة تصل إلى سرعة 100 كلم/س في 3.7 ثانية فقط، وسرعتها القصوى في فئة الكوبيه (تتوفر إف-تايب SVR أيضا كطراز مكشوف) تصل إلى حاجز 200 ميل/ساعة، أو 321 كلم/س. إلا أن الأهم من أرقام الأداء هو كيفية وضع هذه الأرقام والقوة بتصرف السائق. نعم، هناك سيارات أسرع في الدوران حول الحلبة، ولكني أشك في أن هناك سيارة أخرى بإمكانك فعلا قيادتها إلى الحلبة، الاستمتاع بقيادتها كالمجنون هناك، ومن ثم العودة بها وقيادتها كسيارة فاخرة.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

وقيادتها كالمجنون هو ما ستفعله بكل تأكيد. دعك من أمور مثل اختيار خط التسابق المثالي أو القلق بشأن إضاعة بضع أجزاء من الثانية في هذا المنعطف أو ذاك. ما عليك فعله هو الاستمتاع بالقوة والسرعة، الشعور بالثقة بفضل المكابح الخارقة المصنوعة من ألياف الكربون والسيراميك لمقاومة الحرارة، والضحك كالمجنون والسيارة تقذف مؤخرتها في المنعطفات تحت الكبح، وتحت تأثر قوة السيارة، ولكن بسيطرة تامة من قبل السائق. أما السرعة، فحدث ولا حرج. على الخط المستقيم، ترى علامة 170 ميل/ساعة، أو حوالي 280 كلم/س بكل سهولة، قبل أن تضغط على المكابح لتفاجأ بأن السيارة تتوقف بشكل شبه كلي، قبل ٢٠ أو ٢٥ مترا من المكان الذي تريده. لا شك في أن جاكوار إف-تايب SVR، في أيدي سائق خبير ستحقق أزمنة مرعبة على أي حلبة. ولكن بين يدي صحافي سيارات، تبدو سيارة لمتعة القيادة الخالصة.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

على الطريق، لا يمكنك خلال تجربة جاكوار إف-تايب SVR إلا أن تشعر ببعض الزهو وأنت تقود السيارة. تصميم جاكوار إف-تايب هو ربما الأجمل بين كافة سيارات الإنتاج التجاري حاليا، فئة SVR تضيف تميزا إلى ذلك التصميم. أما الأداء، فمن الصعب أن تتخيل أن يحتاج أي كان إلى أداء أقوى من هذا على الطريق العام. إذ تبدو تجربة جاكوار إف-تايب SVR أشبه ما يكون بسيارة سوبر رياضية، ومن الصعب أن تتخيل أن يصل سائق “عادي” إلى الاقتراب من حدود إمكانياتها القصوى على الطريق العام. ولكن ما سيدهشك هو الراحة الممتازة التي توفرها السيارة على الطريق، والتي لا تبدو متناسبة مع مستويات التماسك العالية للسيارة. تجاوز السيارات أمامنا يتم بالجملة خلال تجربة جاكوار إف-تايب SVR ونحمد الله أن مسؤولي الشركة اختاروا مناطق في إسبانيا تكاد تخلو من كاميرات السرعة، وإلا لكان دورنا في دعم الاقتصاد الإسباني كبيرا!

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

طبعا في سيارة كهذه، يبدو الحديث عن الأداء العالي، وقدرات السيارة هو الأهم. ولكن ربما لأول مرة، لم تكن القيادة السريعة والقيادة على الحلبة الأمر الذي جعلني أفهم حقيقية هذه السيارة، ولكن السير فيها ببطء. فبعد انتهاء التجربة على الحلبة، انطلقنا على الطرق الريفية الإسبانية في الطراز المكشوف. في السيارة أنا والزميل مصعب شعشاعة من موقع عرب جي تي (والذي يبدو أن لديه حسا موسيقيا مميزا وعشقا لموسيقى الجاز!). الشمس ساطعة، الأجواء رائعة، ومع السقف المكشوف، وعبر الحقول، بدت الطريق متعة خالصة تدعوك للاستمتاع بالمناظر الخلابة. سريعا لحقت بنا سيارتان أخريان من الزملاء الصحافيين. بهدوء، على سرعات منخفضة، كان الوقت المناسب للاستمتاع بهدوء السيارة وفخامتها وتميزها. العيون ترقبها وهي تمر، بزمجرة خفيفة من محركها القوي. ولكن في اللحظة التي تتحول الطرق فيها إلى طرق جبلية ملتوية، ومع اختيار الوضعية الديناميكية الرياضية، تتحول السيارة إلى وحش كاسر مرة أخرى، تنهب الطريق نهبا. إنها فعلا تبدو سيارة بشخصيتين، ولكنهما متناغمتان تماما في قالب فريد ربما قل مثيله.

نعم، 575 حصانا كانت يوما كافية لسيارة لتكون في عداد السيارات السوبر رياضية. ما أكدته تجربة جاكوار إف-تايب SVR هو إثبات أن أداء السيارات السوبر رياضية يمكن الحصول عليه في قالب فاخر، بتصميم هو ربما الأروع، وشخصية لا مثيل لها.

تجربة جاكوار إف-تايب SVR

المواصفات التقنية:

المحرك: 5.0-ليتر، V8 مع سوبر تشارجر
القوة: 575 حصان عند 6500 د/د
عزم الدوران: 700 نيوتن متر بين 3500-5000 د/د
علبة التروس: 8 نسب أوتوماتيكية بتحكم يدوي
الاندفاع: العجلات الأربعة
100-0 كلم/س: 3.7 ثانية
السرعة القصوى: 322 كلم/س (كوبيه) 314 كلم/س (مكشوفة)

GAP

شاهد صور تجربة جاكوار إف-تايب SVR

 

شاهد صور تجربة جاكوار إف-تايب SVR المكشوفة

 

أخبار ذات علاقة

تصنيفات: تجارب قيادة، فيديو

وسوم: ، ، ، ، ، ، ،

أسعار ومواصفات طرازات جاكوار

شاركنا رأيك