تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ في أطلاقها العالمي الأول!

تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ تؤكد أن سيارات البيك أب لم تعد مجرد أداة نقل، ولكن أسلوب حياة لمحبي المغامرة

عالم السيارات يتغير بشكل يومي، واستخدامات السيارات تتغير يوما بعد يوم. خذ مثلا سيارات الدفع الرباعي، التي كانت أصلا سيارات عسكرية، ومن ثم سيارات للمزارعين. لكنها مع مرور الزمن، تحولت إلى سيارات فاخرة تمثل نمط حياة فاخرا. والأمر ذاته بدأ اليوم يظهر في سيارات البيك أب. فبغض النظر عن فئتها، بدأت سيارات البيك أب كسيارات نقل للأعمال، ولكنها تحولت شيئا فشيئا إلى سيارات تمثل أسلوب حياة المغامرات. فتنوعت فئاتها وأحجامها، وبدأت فئات مختلفة تظهر، منها ما يركز على الأداء العالي، أو على عملية الاستخدام اليومي، وحتى نواحي الفخامة.

في عالم سيارات البيك أب الصغيرة، السيطرة شبه تامة للمصانع اليابانية. فسيارات تويوتا ونيسان تحديدا، بالإضافة إلى مازدا وإيسوزو وغيرها تبدو الخيار الأول في هذه الفئة من السوق. وعلى الرغم من السيطرة الكبيرة لتويوتا هايلوكس تحديدا في أسواقنا العربية، إلا أن لنيسان رأيا آخر. إذ تطمح الشركة اليابانية إلى “قضم” حصة أكبر في السوق مع نيسان نافارا الجديدة.

تجربة نيسان نافارا 2016

تجربة نيسان نافارا 2016

نيسان نافارا ليست بالاسم الجديد في عالم سيارات البيك أب. ولكن الشركة اليابانية مع الطراز الجديد تطمح إلى تغطية قطاع أكبر من السوق مع السيارة الجديدة، والتي تستبدل فعليا طراز نافارا السابق وطراز نيسان “بيك أب” كما كان يعرف، وذلك عبر توفير فئات مختلفة من السيارة بحسب حاجة السوق، لتغطي احتياجات أكبر شريحة ممكنة. تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ كانت في إسبانيا، حيث قامت نيسان بتقديم السيارة، وإعطائنا الفرصة للاطلاع على مختلف التغييرات التي عرفها طراز نافارا ٢٠١٦، والذي كما اكتشفنا من خلال التجربة، فقد كانت تغييرات شاملة تناولت مختلف جوانب السيارة التي باتت فعليا جديدة كليا.

لنبدأ من الفئات، إذ تتوفر نيسان نافارا بفئتين من حيث الشكل، الأولى القياسية، والثانية بجسم أعرض تبدو رياضية أكثر بالطبع. السيارة ستتوفر في الأسواق العالمية بثلاث فئات، الأولى القياسية بكابينة مستقلة، والثانية بكابينة أكبر مع مقعد خلفي، فينما الثالثة بكابينة مزدوجة، أو “غمارتين” كما تعرف، وهي الفئة التي كانت متوفرة لنا خلال تجربة نيسان نافارا الجديدة.

تجربة نيسان نافارا 2016

تجربة نيسان نافارا 2016

من حيث المحركات، ستتوفر السيارة في أسواقنا مبدئيا بمحركين، كلاهما بسعة 2.5 ليتر من أربع اسطوانات. الأول يعمل بالبنزين، وتبلغ قوته 168 حصانا. أما الثاني فهو من فئة تيربو ديزل، وقوته تبلغ ١٦١ حصان، ولكن مع عزم دوران عال يبلغ ٤٠٣ نيوتن متر. السيارة ستتوفر أيضا بفئتين، بدفع رباعي أو بدفع خلفي. والأهم من ذلك توفرها بعلبتي تروس تعتبران الأكثر تطورا ربما في هذه الفئة، مع علبة تروس يدوية من ست نسب أو أوتوماتيكية من سبع نسب أمامية.

من حيث الشكل الخارجي، التغييرات التي عرفتها نيسان نافارا شاملة، مع قاعدة جديدة عرفت تصميما مختلفا بالكامل عن الجيل السابق. إذ عرفت تصميما حديثا أكثر جاذبية. ولكن التغيير الأهم كان في الداخل. إذ عرفت نافارا تغييرا شاملا من حيث التصميم، والأهم، من حيث التجهيزات الداخلية. إذ حرصت نيسان على تزويد نافارا الجديدة بمجموعة كبيرة من التجهيزات القياسية والاختيارية التي لم نعتد عليها في هذه القئة من السيارات. إذ تضم مواصفات نيسان نافارا الجديدة شاشة عرض ملونة بقياس خمس إنشات، كاميرا للرجوع إلى الخلف، تقنية الاتصال مع الهاتف الجوال عبر “البلوتوث”، حساسات لركن السيارة ونظام تكييف مزدوج، بالإضافة إلى نظام التشغيل عبر الكبسة، نظام تثبيت السرعة والمقود متعدد الوظائف.

تجربة نيسان نافارا 2016

تجربة نيسان نافارا 2016

من حيث قاعدة السيارة، اعتمدت نيسان قاعدة جديدة بشكل صندوق كامل، وهي تقنية تستخدم في العادة في الشاحنات الكبيرة لما تضمنه من قوة وصلابة. على هذه القاعدة قامت نيسان بتثبيت نظام تعليق متطور. في الأمام التعليق بشكل مثلثات مزدوجة، أو (Double wishbone)، وهو نظام نجده في العادة في السيارات الرياضية. أما في الخلف، فقد وفرت نيسان نظامي تعليق. الأول، وهو المتوفر في أسواقنا، هو من فئة (Leaf Springs) أو النظام التقليدي المعتمد على “النوابض الورقية”. أما النظام الثاني فهو نظام متطور متعدد الوصلات، ولكنه للأسف لا يتوفر في أسواقنا. أثناء تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ لاحظنا الفارق الكبير في مستوى الراحة والثبات، وعند سؤالنا لمهندسي نيسان عن السبب، أخبرونا أن الأمر لا يتعلق بالصلابة أو بقدرات التحميل كما يعتقد البعض، ولكن فقط بسبب الكلفة الأقل، والاعتقاد التقليدي لدى الزبائن أن النظام التقليدي أفضل للتحميل! وكنا نتمنى لوأن نيسان وفرت هذا النظام المتطور على الأقل كخيار للفئات الأعلى من السيارة. والسيارة فعليا تتوفر بعدة فئات. الفرق مهول بين الطراز القياسي والطرازات الأعلى من حيث التجهيزات، حيث يبدو الطراز القياسي فعلا سيارة مخصصة للنقل، بينما الطرازات الأعلى تنافس سيارات الدفع الرباعي من حيث التجهيزات، ومن حيث تجربة القيادة أيضا.

تجربة نيسان نافارا 2016

إذ تكشف تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ عن سيارة ذات إمكانيات عالية. محرك السيارة، في فئتي البنزين والديزل، يوفر المحرك أداء عاليا للسيارة، وتجاوبا ممتازا. محرك الديزل بشكل خاص، مع عزم الدوران العالي جدا، يعطي السيارة قدرات عالية على مختلف أنواع الطرق. نظام الدفع الرباعي الفعال يعمل على إعطاء السيارة أداء ممتازا على الطرق غير المعبدة. هذا النظام، والذي يدفع السيارة بشكل قياسي عبر العجلات الخلفية، يمكن تحويله إلى نظام دفع رباعي إلكترونيا عبر مقبض في لوحة القيادة، وحتى سرعة 100 كلم/س. كما يمكن طبعا اختيار نظام النسبة المنخفضة (Low gear) عبر نفس المقبض. كما تتوفر السيارة بنظام غلق المحاور (Differential Lock) بالإضافة إلى محور خلفي محدود الانزلاق (Limited Slip Differential). كذلك تتضمن مواصفات نيسان نافارا نظام المساعدة على الانطلاق على المرتفعات الذي يمنع السيارة من الرجوع إلى الخلف عند الانطلاق بها على مرتفعات شديدة الانحدار، ونظام نزول المنحدرات الذي يحد من تسارعها أوتوماتيكية دون استخدام المكابح.

تجربة نيسان نافارا 2016

نيسان كذلك وفرت للسيارة الكثير من الإكسسوارات المختلفة التي تجعل من نافارا الجديدة خيارا مثاليا لعشاق المغامرة، ونحبي قيادة هذا النوع من السيارات كسيارات للنشاطات المختلفة. الأضواء الكاشفة والقضبان الجانبية وغيرها ربما هي أشياء متوقعة، ولكن نيسان فاجئتنا بوجود خيمة يمكن تركيبها على القسم الخلفي، لتتحول فعليا إلى مخيم متنقل، وهذا دليل على اهتمام نيسان بتسويق نافارا كسيارة للأنشطة والمغامرات.

أمر آخر لم أتوقعه خلال تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ هو مدى جودة علبة التروس الأوتوماتيكية. في العادة في مثل هذه السيارات، تكون علبة التروس اليدوية هي الخيار الأفضل. ولكن عند تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦ المزودة بعلبة التروس الأوتوماتيكية، فوجئت بأنها فعليا تناسب أداء السيارة أكثر. علبة التروس هذه مكونة من سبع نسب، وعلى غير العادة، فإنها ليست مصممة لتخفيف الوقود مع نسب طويلة، ولكن لتوفر أفضل أداء ممكن. ومعها، تمتاز نافارا بتسارع ممتاز، تجاوب سريع، وراحة في القيادة تجعل منها فعلا سيارة تنافس سيارات الدفع الرباعي.

تجربة نيسان نافارا 2016

وهنا يكمن بيت القصيد. إذ أن نيسان نافارا الجديدة سيارة تختلف بحسب الفئة، وتغطي فعليا كافة قطاعات السوق في سيارات البيك أب الصغيرة. فالطرازات القياسية منها، بفضل قوتها وقدرات التحميل والسحب، بالإضافة إلى اعتمادية وصلابة سيارات نيسان المعروفة، تجعل منها خيارا منطقيا للباحثين عن سيارة للتحميل والنقل. ولكن فئاتها الأعلى، بتجهيزاتها المتكاملة، تعتبر سيارات للمغامرة والأنشطة المختلفة، أكثر منها للأعمال والتحميل، وبهذا فهي تنافس سيارات الدفع الرباعي الصغيرة، خاصة وأنها تجمع قوة الدفع والقيادة على الطرق غير المعبدة مع الراحة والتجهيزات الفاخرة.

باختصار، عمدت نيسان مع نافارا الجديدة إلى تقديم سيارة بيك أب تغطي مختلف قطاعات السوق في هذه الفئة. ومما رأيناه خلال تجربة نيسان نافارا الجديدة، يبدو أنها نجحت في مهمتها على أكمل وجه، وأن قطاع سيارات البيك أب الصغيرة على وشك أن يعرف تغييرا كبيرا… إلى الأفضل!

GAP

شاهد صور تجربة نيسان نافارا ٢٠١٦

 

أخبار ذات علاقة

تصنيفات: تجارب قيادة، سيارات جديدة

وسوم: ، ، ، ، ، ، ،

أسعار ومواصفات طرازات نيسان

شاركنا رأيك