تجربة جاكوار F-Pace الجديدة: وداعا للألمان، أهلا بالملك الجديد!

تجربة جاكوار F-Pace الجديدة تؤكد أن الشركة البريطانية لا تطمح فقط لمنافسة بورشه ماكان، بل والتفوق عليها أيضا

حين وصلت دعوة تجربة جاكوار F-Pace الجديدة من مسؤولي جاكوار في الشرق الأوسط، لفت نظري أمر غريب. التجربة ستكون في جمهورية الجبل الأسود، أو مونتينيغرو كما تعرف. مكان غريب لإطلاق سيارة جديدة، خاصة وأن الدولة لم يمض على استقلالها عن صربيا سوى ست سنوات فقط، مع أن تاريخها عريق جدا. والأهم من ذلك أنها لا تمتاز فعليا بالأجواء المناسبة لتجارب السيارات، والتي اعتدنا عليها في مثل هذه الأحداث الصحفية التي تجري عادة في فرنسا أو إسبانيا، حيث الأجواء المعتدلة.

تجربة جاكوار F-Pace

ولكننا هنا لسنا في صدد تجربة أي سيارة عادية. جاكوار F-Pace تمثل ثورة في مسيرة جاكوار نحو المنافسة الفعلية على الصعيد العالمي أمام كبار الصانعين، وخاصة الألمان. خلال السنوات الماضية، أطلقت جاكوار طرازي XE الصغير وXF المتوسط، بالإضافة طبعا إلى طراز F-Type الرياضي، وطراز XJ الكبير سيعرف جيلا جديدا في القريب العاجل. ولكن ثلاث سيارات سيدان وسيارة رياضية لا تكفي للمنافسة أمام أساطيل الطرازات لدى الألمان. بي إم دبليو؟ لديها ما لا يقل عن 15 طرازا رئيسيا، والأمر ذاته ينطبق على مرسيدس وأودي، دون أن نأخذ في الاعتبار الفئات المختلفة من كل طراز. إذا ما أرادت جاكوار أن تنافس وترفع مبيعاتها، فعليها أن تدخل القطاعات المختلفة، وهذه هي أول سيارة جاكوار ذات دفع رباعي في مسيرة الشركة، ونعرف جميعا شعبية هذه السيارات حول العالم.

ولكن ماذا تعني سيارة جاكوار ذات دفع رباعي، ولم ستكون مميزة؟ لأن جاكوار أصرت أن تكون سيارة جاكوار حقيقية. الحل الأسهل لدى الشركة كان أن تأخذ إحدى سيارات شقيقتها لاند روفر، وتلبسها جسما خارجيا مختلفا. ولكن ذلك لن يجعل منها سوى سيارة لاند روفر بتصميم مختلف. جاكوار أرادت سيارة جديدة تمثل شخصية الشركة، لذلك انطلقت من قاعدتها الجديدة، التي تستخدمها في طرازي XE وXF، والمصنوعة من الألمنيوم كنقطة بداية، مع تصميم جديد ومحركات قوية لتحقق هدفها المطلوب، وهو أن تكون أولا سيارة جاكوار رياضية، في ثوب سيارات الدفع الرباعي.

تجربة جاكوار F-Pace

وتصميم السيارة هو أول ما يلفت النظر. هذه الأمور نسبية، ولكني سأخاطر هنا وأعلن أن الجاكوار F-Pace هي أجمل سيارات الدفع الرباعي في الأسواق حاليا. تصميم السيارة رائع، وأبعادها متناسقة، وتجمع في خطوطها شخصية جاكوار الحديثة ولمساتها الرياضية، في ثوب يعطيها الفخامة المتوقعة. ومع اللون الأزرق المميز، والذي للأسف يبقى حاليا محصورا بالنسخة الأولى من السيارة (والتي بيعت جميعها قبل إنتاجها أصلا) والمقتصرة على ألفي سيارة حول العالم، تبدو فعلا مزيجا فريدا من الفخامة والقوة. شخصيا، كنت سأفضل الاستغناء عن بعض الكروم في إطارات فتحات الهواء الأمامية وأسفل الأبواب الجانبية، ولكن لحسن الحظ يمكن أن تختار اللون الأسود لها، والذي يبدو رائعا.

تجربة جاكوار F-Pace

أبعاد السيارة ستفاجئك قليلا، فهي طويلة، وعريضة جدا، وأقل ارتفاعا مما تتوقع. بل إن عرضها البالغ ١٩٣٦ مليمتر لا يتفوق على سيارات مثل بورشه ماكان، بل هي أعرض حتى من لامبورجيني هوراكان. أبعادها تقع تقريبا في المنتصف بين منافساتها، فهي أكبر من الماكان والبي إم دبليو X3 مثلا، وأصغر قليلا من طرازات كايان وX5، ولكن بقاعدة عجلات طويلة وتصميم ذكي للمقصورة لتوفير مساحة داخلية ممتازة.

في الداخل، لوحة القيادة وكأنها مستمدة من طراز XE الجديد، وهذا ليس بالأمر السيء، إذ يعني لوحة أنيقة، واضحة، ذات جودة عالية، فيها تفاصيل جاكوار المعروفة، ولمسة من سيارات الشقيقة لاند روفر تتمثل في مفاتيح التحكم بالنوافذ، ووجود نظام اختيار نمط القيادة. التصميم قد لا يتمتع بنفس روعة الشكل الخارجي، ولكن مقصورة جاكوار F-Pace تفي بالغرض تماما، خاصة إذا ما قارناها بتصميم منافساتها الرئيسية مثل طراز X4 من BMW أو البورشه ماكان. فتصميم كلتيهما في الداخل ليس المثال الذي لا يقارن، وربما تتفوق الجاكوار تصميمبا، وإن كان يؤخذ عليها البلاستيك المستخدم بعض الشيء.

تجربة جاكوار F-Pace

طبعا من حيث التجهيزات، تجربة جاكوار F-Pace تؤكد أن الشركة مستمرة في نهجها باستخدام التقنيات الحديثة والذكية في سياراتها المختلفة. نظام InControl Touch Pro الجديد، والذي يتم التحكم فيه عبر الشاشة الوسطية الكبيرة، يعتبر من أحدث نظم المعلومات والترفيه، خاصة من حيث التطبيقات الخاصة به. طبعا هناك كل ما تتخيله في سيارة فاخرة، مع مقاعد كهربائية وفتحة سقف بانورامية عملاقة، والجلد الفاخر الذي يغطي المقصورة، بالإضافة إلى تجهيزات السلامة والأمان المختلفة.

تجربة جاكوار F-Pace

ميكانيكيا، على الأقل عند إطلاقها، ستتوفر جاكوار F-Pace بمحركين يعملان بالبنزين، كلاهما من نفس الفئة ولكن بقوة مختلفة. إذ تتوفر السيارة بمحرك V6 الشهير لدى جاكوار بسعة 3.0 ليتر مع سوبر تشارجر، وهو نفس المحرك المتوفر في طراز F-Type الرياضي، وبقوة 340 أو 380 حصان للطراز الأقوى الذي قمنا بتجربته. كلا المحركين يتصل بعلبة التروس الأوتوماتيكية ذات الثمانية نسب لدى جاكوار، مع نظام دفع رباعي، ينقل القوة إلى العجلات الأربعة، مع التركيز على الدفع بالعجلات الخلفية ونقل القوج إلى الأمام بحسب الحاجة وتماسك الإطارات. كما ستتوفر السيارة لاحقا بمحرك 2.0 ليتر تيربو بقوة 240 حصان، مع نظام دفع خلفي.

إذا على الورق، تحقق جاكوار F-Pace أهدافها. ولكن حين تدعي الشركة أنها سيارة رياضية في ثوب سيارة دفع رباعي مع التركيز على الأداء والناحية الديناميكية، فإن الأهم من المواصفات هو تجربة القيادة.فهل تقدم تجربة قيادة جاكوار F-Pace المتعة المطلوبة للمنافسة أمام سيارات مثل البورشه ماكان؟ الانطباعات الأولى مشجعة من خلف المقود. وضعية الجلوس مثالية، والمقود ذو التصميم الرياضي يعطي فورا شعورا بأنك تجلس في سيارة مميزة. أدر المحرك، وهو هنا في تجربة جاكوار F-Pace المحرك الأقوى بقوة 380 حصان، وهناك صوت هادئ داخل المقصورة، لا يوحي بأنك خلف مقود سيارة رياضية، ولكن من الخارج الصوت مميز ورياضي، وإن لم يكن صاخبا.

تجربة جاكوار F-Pace

انطلق بالسيارة بهدوء، في وضعيتها الأوتوماتيكية القياسية، وقد تتسائل عن تلك اللمسة الرياضية الموعودة. صحيح أن التسارع وتجاوب السيارة ممتاز، ولكنك لا تشعر بأن السيارة تتمتع بالشخصية الرياضية الواضحة. ولكن كل ما عليك هنا فعله هو اختيار الوضعية الرياضية لنظام القيادة، واختيار النمط الرياضي لعلبة التروس، واكتشاف القدرات الحقيقية للسيارة. التسارع من 0-100 كلم/س لا يتطلب سوى 5.5 ثانية، والسرعة القصوى تبلغ 250 كلم/س. إلا أن المتعة الحقيقية تكمن في مكان ما في المنتصف. فالأهم من انطلاق السيارة من السكون هو تجاوبها مع دواسة الوقود. فبفضل اعتماد نظام سوبر تشارجر، ليس هناك من تأخر في تجاوب المحرك، والذي يتفاعل فورا بمجرد الضغط على دواسة الوقود.

تجربة جاكوار F-Pace

قوة المحرك تدفع السيارة إلى الأمام بقوة، ولكن في المنعطفات تبرز قوتها الحقيقية. نظام التعليق الأمامي مكون من مثلثات مزدوجة، أو (Double Wishbone)، وهي وضعية نجدها في العادة في السيارات الرياضية، مع نظام مستقل متعدد الوصلات في الخلف. النتيجة تجاوب ممتاز للمقدمةو مع ثبات كبير، حتى في ظل الأجواء الماطرة خلال التجربة. وبفضل توزيع عزم المحرك إلى العجلات الخلفية بشكل أساسي، تشعر برشاقة السيارة، بالرغم من ثقل وزنها نسبيا بالنسبة إلى السيارات الرياضية. المكابح طرية بعض الشيء، ولكنها فعالة. إلا أن ما تشعر به هو تمايل للجسم مع الكبح، إذ تبدو ممتصات الصدمات طرية بعض الشيء. السبب ربما التركيز على توفير مستويات عالية من الراحة على حساب الثبات المطلق للسيارة.

صوت المحرك هو ربما نقطة الانتقاد الأخرى. فهذا المحرك، والذي تعرفنا عليه من قبل في طراز F-Type الرياضي، يتميز بصوت رياضي مميز. إلا أنه في تجربة جاكوار F-Pace، تشعر وكأنه مكتوم بعض الشيء. ربما لو وفرت جاكوار خيار العادم الرياضي الاختياري لكان بالإمكان الاستمتاع أكثر بصوته، خاصة وأن صوته من خارج السيارة يبدو أجمل وأقوى كثيرا مما تشعر به في الداخل.

تجربة جاكوار F-Pace

ولكن هي رشاقة السيارة، تماسكها في المنعطفات وتجاوب محركها وعلبة تروسها التي تعطي تجربة جاكوار F-Pace طعما مختلفا. لا شك في أن جاكوار عملت جاهدة على تحقيق هذا التوازن الفريد بين الأداء والراحة، والتصميم والناحية العملية. فكيف تقارن مع منافساتها؟ المنافسون يشملون سيارات مثل لكزس NX وأودي Q5 وغيرها، ولكن من الطبيعي أن ننظر إلى بورشه ماكان، وبي إم دبليو X4 كمنافسات رئيسية. تصميما، وهنا الأمر يعود إلى الذوق الشخصي طبعا، أعتقد أن جاكوار F-Pace تسجل العلامات الأعلى، فتصميمها مميز ولها حضور فريد. أما في الداخل، فتبدو مميزة أكثر من منافساتها، وإن كانت الألمانيات تحارب بجودة تصنيع عالية جدا. إلا أن العامل الفاصل ربما هو في الأداء. وهنا يبدو الأمر مختلفا بعض الشيء.

إذ تبدو بورشه ماكان أكثر تركيزا على القدرات الديناميكية والأداء العالي، ولكن دون لمسة الفخامة والرقي في تصميم جاكوار F-Pace، ودون التركيز الكبير على الراحة الذي تتمتع به جاكوار. العامل الثاني هو السعر. إذ تبدأ أسعار جاكوار F-Pace من 230,000 ريالا سعوديا، أو 232,200 درهم إماراتي لطراز F-Pace بقوة 340 حصان، وتوتفع إلى 294,000 ريالا سعوديا / 295,100 درهما إماراتيا للطراز الأقوى بمحرك الـ 380 حصان، وهي أسعار تقل قليلا عن أسعار بورشه الابتدائية.

هل نجحت إذا جاكوار F-Pace بهزيمة الألمان؟ الأمر ربما سيتطلب مقارنة وجها لوجه بين السيارتين لمعرفة الجواب. ولكن ما لا شك فيه بعد تجربة جاكوار F-Pace الجديدة لمدة يومين، هو أن أول دخول لجاكوار إلى عالم سيارات الدفع الرباعي أكثر من ناجح، وأن هذه السيارة ستكون مفتاح النجاح التجاري الكبير لسيارات جاكوار مستقبلا، وهو نجاح مستحق بالنظر إلى ما تقدمه F-Pace من أداء قوي وشخصية فريدة تجعلها فعلا سيارة رياضية في ثوب سيارة دفع رباعي، تماما كما هي شخصية سيارات جاكوار المميزة.

GAP

شاهد صور تجربة جاكوار F-Pace الجديدة

 

أخبار ذات علاقة

تصنيفات: تجارب قيادة، فيديو

وسوم: ، ، ، ، ، ، ، ،

أسعار ومواصفات طرازات جاكوار

شاركنا رأيك